اعلان هام

اهلا وسهلا بزوار نا الاعزاء
اذا كانت هذه هي زيارتك الاولى للمنتدى ندعوك للتسجيل معنا .........
نتمنى لك تصفح ممتع ومفيد بين فروع المنتدى
وشكرا لك



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلرفع الملفاتدخول

شاطر | 
 

 أبوالعلاء المعري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


ذكر الحمل عدد المساهمات : 260
تاريخ التسجيل : 19/05/2011
العمر : 26
العمل/الترفيه : Etudiant/Internet

مُساهمةموضوع: أبوالعلاء المعري   الخميس يونيو 21, 2012 2:44 am

آلَيتُ ما مُثري الزّمانِ، وإن طَغا،
( أبوالعلاء المعري)





آلَيتُ ما مُثري الزّمانِ، وإن طَغا،

مُثرٍ، ولا مسعودُهُ مسعودُ

ما سرّ غاوينا الجهُولَ، وإنّما

هتفَ الحَمامُ به، وناحَ العُود
كاساتُهُ الملأى، وعَزفُ قِيانِه،

للحادِثاتِ بوارِقٌ ورُعود

هلكتْ سُعودٌ، في القبائلِ، جَمّةٌ؛

وأقامَ، في جوّ السّماء، سعود

بَدْرٌ يصوَّرُ، ثمّ يمحقُ نورُهُ،

ويُغرِّبُ المِرّيخُ، ثمّ يعود

لا تحْمِلَنْ ثِقلاً عليّ، فإنّني،

وَهْناً، وقُدّامَ الرّكابِ، صَعود

والوعدُ يُرْقَبُ، والنجاحُ، لمِثلِنا،

أن يَستمرّ، بمطلِهِ، المَوعود

ومن العجائبِ ظَنُّ قومٍ أنّهُ

يُثني الفتى بالغَيّ، وهو قَعود

آلَيتُ، أرغَبُ في قَميصِ مموِّهٍ،

فأكونَ شاربَ حَنظَلٍ من حَنضَل

نجّى المَعاشرَ، من بَراثنِ صالحٍ،

رَبٌّ يُفَرّجُ كلَّ أمرٍ مُعضِل

ما كانَ لي فيها جَناحُ بَعوضةٍ،




واللَّهُ ألبَسَهُمْ جَناحَ تَفضُّل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmid.moontada.com
Admin
Admin
Admin


ذكر الحمل عدد المساهمات : 260
تاريخ التسجيل : 19/05/2011
العمر : 26
العمل/الترفيه : Etudiant/Internet

مُساهمةموضوع: مهر الفتاة لأبوالعلاء المعري   الخميس يونيو 21, 2012 3:09 am

المعري



مهر الفتاة، إذا غلا، صون لها،

من أن يبت عشيرها تطليقها


هوي الفراق، وخاف من إغرامه،

فأدام، في أسبابه، تعليقها

ولربما ورثته، أو سبقت بها

أقدار ميتتها، فكان طليقها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ahmid.moontada.com
 
أبوالعلاء المعري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الشعر-
انتقل الى: